السبت، 20 يونيو، 2009

لا تبتعد .....


لا تبتعد .....


فأنا قادم ٌ إليك ... حاملا ً معي المئات من الذكريات والأمنيات الطيبة


وألاف الكلمات التي ألقنتني إياها ومازالت تدغدغ مسمعي .... عائد ٌ إليك لأنني أريد الجلوس معك .... وإحتساء قهوتي الصباحية معك ... والتجول والتسكع معك !


عائد ٌ لأنني مللت النظر إلى السماء دون أن تظهر لي صورتك الملائكية


عائد ٌ لأني أحبك ... أهواك .... أعشقك ... وأريد القرب منك اكثر فأكثر ...


عائد ٌ إليك وإليك فقط ...










ليست هناك تعليقات: