الخميس، 6 أغسطس، 2009

عودة إليك ...!


اليوم زاحمتني كل الأفكار في عقلي بالعودة إليك ...


لقد كنت بعيدا كثيرا ً

حائرا ً جدا ً

وقلقا ً للغاية

أحس بضيق صدر وألم داخلي لا أدري مصدره

ربما عدت إليك لأنني ضعيف ٌ أمامك

وربما لأنني لا أستطيع العيش بدونك

وربما لأني رأيت القمر ينير السماء هذه اللية وهو بدرٌ مكتمل فتذكرتك


نعم تذكرتك ....

تذكرت عندما كنت صغيرا ً كم وقفت معي

وكم أحببتك حينها

وكم كنت تحسن إلي ومازلت

وتعطف علي ومازلت

وتكرمني رغم شحودي

وتعطيني رغم عدم سؤالي

وترحمني

ولهذا كله قررت العودة اليك



ربي اغفر لي وأرحمني

ليست هناك تعليقات: