الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

رجم على الطريقة العراقية


في صَفـعـةِ النـّعل ِما يُغني عن الخـُطـبِ فـكـَمْ شـَـفـى النّعلُ محزونا من الكـُرَبِ
كـــــــــأنّ مـليارَ مـظـلوم ٍ أتـوكَ يــــدا ً لـمـّا رجَـمْـتَ به بُـوشــا أخــا الـكـَـلـَبِ
ومـا رمـيـتَ حـذاءً نـحـوَ مـُـــرْتـَـزِق ٍ لـكـنــّـه عـارُ أمْـرِيـْكـا مـَدى الـحِــقــب
هـذا السّـلاحُ الـذي جـاءتْ تـُـفـتـّـشـه ُ جـحـافـلُ الـكـُفـرِ والـتـبّـشـيـرِ والـكـذب

فـسـّــلــَّم الله ُ حـُــرّا ً قـدْ رمــاهُ بــه ِ وأرغـمَ الله ُ عـبـدَ الــنـّــفـطِ والـذَّهـــبِ
وليخسأ اليـومَ رهـط ُالخـائـنـيـن فـمـا أجـداهُــم الرقـصُ بالأسـيـاف والـقـصَـبِ
هـذا زعـيـمُـهُـمُ تـحـتَ الـنِّعـال غـدى فليـعـتـبـرْ فـيه ِ ذو الأحــسـابِ والـنـّـسـبِ
ولـيـعـتـبـرْ فـيـهِ مَـن ظـنـّوه مـنـقـذهَم مِن قبضة ِالـشـّعـب

قـد مـات صـدّامُ فــي عــزٍّ ومـفـخـرة ٍ وبـوشُ يـحيـى بـِظـلّ الـنّـعـلِ فـي رُعُـــبِ
فاطربْ لـنعـل ٍ تــهُـزّ الغربَ هـيـبـتـه ُ واعـجـبْ لأســلحةِ الأعـــراب ِ و الـعـربِ

نقلا ً عن Syria news

ليست هناك تعليقات: