الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

أنا من دمشق الشام.. بيتي دمشق...




أنا من دمشق الشام.. بيتي دمشق... فأين تسكن دمشق؟ نقرت على الأبواب ... أسأل : هل تسكن الشام مدينتي هنا ...؟ قبل أن نبدا الكلام ..أحب و أفضل إسم " الشام " عندما ألفظها و أكتبها على إسم دمشق, ولا أعرف و لا أردي أن أعرف لماذا. هكذا أنا الشامية العتيقة, فأنا من بلاد الشام جدا جدا .. من بيوت الشام العربية جدا جدا.. روحي شامية جدا جدا ..فتحت بيوت الشعر في الشام و بيروت و القاهرة و القدس و عمان و بغداد ... و أذهلتني القصور الفخمة التي تعيش فيها مدينتي المدللة, و فتنتني الأكواخ الهادئة المريحة التي تصيف فيها أثيرتي آسرتي الحبيبة تحت عرائش العسلية و الياسمين و الورد البلدي و البنفشى و العنب, تظللها الزهرة العطرة من وهج الشمس و ترش عليها الكلمة الخالدة إكسير الحياة و الديمومة و الخلود.

نقرت على الأبواب برفق أسأل : أنا أحب مدينتي .. فمن يحب معي مدينتي !؟ أنا أفهم الشام .. فهل تفهمون الشام الغامضة العميقة مثلي..؟


سهام ترجمان من كتاب يامال الشام

ليست هناك تعليقات: