الاثنين، 22 ديسمبر، 2008

فلتبقي طبيعية


فلتبقي طبيعة ....

لا أريد منك ِ تغير قناعاتك ِ الشخصية ...

ولكن ما أريده منك ِ ...

أن تبقي هنا ...

أن تبقي معي ...

وأن تلغي بأناملك ِ عصرا ً مضى من الهمجية ...



ابقي هنا للحظة أو لحظتين ...

فقد أعيد من جسدك ِ تشكيل الكون ...

بلمستين ...

أو أنني أغير ُ بفعل جاذبيتك ِ...

قوانيننا الأرضية ...



دعيني فقط أقول لك ِ صباح الخير مساء الخير ...

أو دعيني مرة أستلقي على يديك ِ ...

وألامس بأصابعي خدودك ِ الوردية ....



ولتبقي طبيعة ...

ولا تغير من معتقداتك ِ ولا تركيبتك ِ المعقدة شيء ...

ولكن دعيني أثبت ُ للكون من خلال مشيتك ِ...

ماذا تعني حقا ً الحرية ...



ابقي هنا ...

فالجراح بحاجة ٍ إليك ِ...

وهذا القلب المتعب بحاجة ٍ إليك ِ....

وأصابعي المرتجفة ...

ونظرتي البائسة ...

وأحلامي المبعثرة ...

وشوقي الذي لا ينتهي ...

وغيرتي التي تقتلني ...

وأشلاء ذكرياتي ...

وكتاباتي ...

و مفرداتي ...

وشعري ...

ونثري ...

وقلمي ...

وروحي ...

وأوراقي ...

كلهم بحاجة ٍ إليك ِ...

فلا تبعد ِ عني ...

وتكوني أنانية ......



عذرا ً منك ِ سيدتي ...

فالعاشق عندما يحب بصدق ...

تصبح كل الوجوه حوله عدا وجه من يحب ..

وجوها ً رماية ....

ويقوم بأشياء ٍ غير متوقعة ٍ وغير طبيعية ....

ويخرج عن المألوف ويكسر قوانينً أزلية ...



فلا يشدك ِالاستغراب يوما ً من تصرفاتي ...

ولا تهتمي أبدا ً إن جاءك ِ خبر ُ نهايتي ...

أو أعلنوا في ظروف ٍ غامضة ٍ مماتي ....

ولا تغير أبدا ًمن معتقداتك ِ الشخصية ...

ولتبقي .....

طبيعية .....

الأربعاء، 17 ديسمبر، 2008

الويل للغربة ..!


الويل للغربة ...

إنني أنزف شوقا ً
ويكاد الحنين يمزق ضلوعي ..

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2008

رجم على الطريقة العراقية


في صَفـعـةِ النـّعل ِما يُغني عن الخـُطـبِ فـكـَمْ شـَـفـى النّعلُ محزونا من الكـُرَبِ
كـــــــــأنّ مـليارَ مـظـلوم ٍ أتـوكَ يــــدا ً لـمـّا رجَـمْـتَ به بُـوشــا أخــا الـكـَـلـَبِ
ومـا رمـيـتَ حـذاءً نـحـوَ مـُـــرْتـَـزِق ٍ لـكـنــّـه عـارُ أمْـرِيـْكـا مـَدى الـحِــقــب
هـذا السّـلاحُ الـذي جـاءتْ تـُـفـتـّـشـه ُ جـحـافـلُ الـكـُفـرِ والـتـبّـشـيـرِ والـكـذب

فـسـّــلــَّم الله ُ حـُــرّا ً قـدْ رمــاهُ بــه ِ وأرغـمَ الله ُ عـبـدَ الــنـّــفـطِ والـذَّهـــبِ
وليخسأ اليـومَ رهـط ُالخـائـنـيـن فـمـا أجـداهُــم الرقـصُ بالأسـيـاف والـقـصَـبِ
هـذا زعـيـمُـهُـمُ تـحـتَ الـنِّعـال غـدى فليـعـتـبـرْ فـيه ِ ذو الأحــسـابِ والـنـّـسـبِ
ولـيـعـتـبـرْ فـيـهِ مَـن ظـنـّوه مـنـقـذهَم مِن قبضة ِالـشـّعـب

قـد مـات صـدّامُ فــي عــزٍّ ومـفـخـرة ٍ وبـوشُ يـحيـى بـِظـلّ الـنّـعـلِ فـي رُعُـــبِ
فاطربْ لـنعـل ٍ تــهُـزّ الغربَ هـيـبـتـه ُ واعـجـبْ لأســلحةِ الأعـــراب ِ و الـعـربِ

نقلا ً عن Syria news

Old Damascene Schools 1




Located in Bab Al-Bareed (the Mail gate), right across Al-Zahiriyah School. It was constructed in The Ayoubi Age in 1215 A.D. by King Sayf Eddeen, the sibling of Saladin.

When King Saif Eddeen died, he was buried in this School. His Son, King Mouzaffar had completed building what his father started by the year 1221 A.D.

The Adiliyah School is considered as a typical pattern of the Ayoubi architectural that was distinguished by its long buildings and its perfect execution of architectural materials.


In 1919 A.D, the National Museum was assembled inside this school, while the Arabic Athenaeum, which was established by Muhammad Kurd Ali after World War I used to gather in its library. This Athenaeum is known currently as the Arabic Language Academy

الخميس، 11 ديسمبر، 2008

ولإن رأيتك ِ صدفة ً


ولأن رأيتك ِ صدفة ً

سأنثر الورد عند قدميك ِ


ولا تستغربي أبدا ً

لو أتيتك ِ مسرعا ً

هائما ً

قلقا ً

أريد اختطاف قبلة من بين عينيك ِ


أو لعلي أردت ُ معذرة ً

أن أرسم وردة ً حمراء على خديك ِ


وإن تلعثمت بالكلام وجلا ً

فضميني بحنان ٍ إلى ذراعيك ِ


وعندها سأدرك ِ حقا ً

أني وجدت ضالة العمر لديك ِ


فتركي جسدي يرتوي حبا ً

من حنان وعطف يديك ِ


وارسمي على خدي زهرة ً

ولونيها بأحمر شفتيك ِ


فلعلي الآن أصبح ُ ملكا ً

أو طيرا ً

يقطف القمح من وجنتيك ِ


أو ربما أقف ُ خائفا ً

خجلا ً

لا أدري هل ألقي السلام عليك ِ..؟!!!


الأحد، 7 ديسمبر، 2008

أضحى مبارك


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


عيدكم مبارك

اعاده الله عليكم باليمن والبركات





دمتم بخالص الود والمحبة

السبت، 6 ديسمبر، 2008

اللهم إرزقنا حبك وحب من يحبك

اللهم إرزقنا حبك وحب من يحبك

اللهم ظلنا تحت عرشك يوم لا ظل إلا ظلك

رب أوزعني أن أشكر نعمتك علي وعلى والدي

وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي

إني تبت إليك وإني من المسلمين

رب إغفر لي ولوالدي ربي أرحمهما كما ربياني صغيرا

اللهم إغفر لي مالا يعلمون

ولا تؤاخذني بما يقولون

وإجعلني خيرا مما يظنون